ذات صلة

جمع

بداية مرحلة جديدة: إصلاحات البنية التحتية في مدينة آسفي

أشرف السيد عادل السباعي، النائب البرلماني ونائب رئيس المجلس...

ارتفاع أسعار الصبار الهندي في إطار مخطط المغرب الأخضر

في إطار تنفيذ مخطط المغرب الأخضر، شهدت أسعار الصبار...

نجاح تجربة الرقمنة في ميناء الصويرية القديمة بإقليم أسفي: حملة المدير تحظى بإشادة التجار

أشاد تجار وبائعو السمك بميناء الصويرية القديمة بالدور الفعال...

“أطباء الغد” يقررون مقاطعة الامتحانات الفصلية ويدرسون برامج احتجاجية

أعلن طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة عن مقاطعتهم للامتحانات...

“سلة الكراسي” يشارك في الملحق العالمي

يشارك المنتخب المغربي لكرة السلة على الكراسي خلال الفترة الممتدة بين 12 و15 أبريل الجاري، بمدينة أنتيب الفرنسية، في منافسات الملحق العالمي المؤهل إلى منافسات بارالمبياد باريس 2024.

وسيتنافس المغرب في هذه البطولة العالمية مع سبعة منتخبات قوية، موزعة على مجموعتين، هي كل من فرنسا إيطاليا وكولومبيا وألمانيا وهولندا وكندا وإيران؛ وستدخل هذه المنافسة للتباري على أربع بطائق للتأهل نحو بارالمبياد باريس.

وسيخوض منتخب كرة السلة المغربي أولى مبارياته أمام المنتخب الإيطالي يوم 12 أبريل على الساعة 11 صباحا، كما سيواجه المنتخب الألماني في مقابلته الثانية يوم 13 أبريل على الساعة 15.30 زوالا؛ على أن يلعب نزاله الثالث يوم 14 أبريل أمام منتخب كولومبيا على الساعة 11 صباحا.

وحول هذه المنافسة قال عبد الرحمان إد المقدم، عضو الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص في وضعية إعاقة، ورئيس الوفد المغربي المشارك في الملحق العالمي بفرنسا، في تصريح لجريدة هسبريس، إن المنتخب المغربي عازم على تحقيق نتيجة إيجابية في هذه البطولة العالمية.

وأكد إد المقدم أن منتخب كرة السلة على الكراسي يعول على تركيبته البشرية التي تضم لاعبين متمرسين من بينهم محليون ومحترفون، وكذا دعم الجهات الوصية على القطاع، ومساندة الجماهير المغربية، لحجز بطاقة التأهل نحو باراليمياد باريس، ومنافسة باقي المنتخبات المشاركة في هذه التظاهرة العالمية.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المغربي لكرة السلة على الكراسي المتحركة ضمن ورقة التأهل نحو الملحق العالمي بعد تتويجه بطلا لإفريقيا على حساب المنتخب الجزائري، إذ تمكن من تحقيق الانتصار عليه بنتيجة 64 مقابل 45 في نهائي دورة الألعاب البارا إفريقية الأولى التي احتضنت منافساتها العاصمة الغانية أكرا شهر شتنبر الماضي.