ذات صلة

جمع

بداية مرحلة جديدة: إصلاحات البنية التحتية في مدينة آسفي

أشرف السيد عادل السباعي، النائب البرلماني ونائب رئيس المجلس...

ارتفاع أسعار الصبار الهندي في إطار مخطط المغرب الأخضر

في إطار تنفيذ مخطط المغرب الأخضر، شهدت أسعار الصبار...

نجاح تجربة الرقمنة في ميناء الصويرية القديمة بإقليم أسفي: حملة المدير تحظى بإشادة التجار

أشاد تجار وبائعو السمك بميناء الصويرية القديمة بالدور الفعال...

“أطباء الغد” يقررون مقاطعة الامتحانات الفصلية ويدرسون برامج احتجاجية

أعلن طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة عن مقاطعتهم للامتحانات...

توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الأمني بين المغرب والبرازيل

*21 مايو 2024*

*الرباط –*

وقّع المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، السيد عبد اللطيف حموشي، مذكرة تفاهم هامة مع نظيره البرازيلي، السيد أندريه أغوستو باسوس رودريغيز، المدير العام للشرطة الاتحادية البرازيلية، لتعزيز التعاون الثنائي وتبادل الخبرات في المجال الأمني. جرى توقيع هذه المذكرة في إطار تظاهرة الأيام المفتوحة للأمن الوطني، والتي أقيمت مساء الثلاثاء 21 مايو 2024، بمناسبة زيارة العمل التي يقوم بها المسؤول البرازيلي إلى المملكة المغربية.

تهدف مذكرة التفاهم هذه إلى تأطير وتطوير قنوات التعاون المشترك بين الأجهزة الأمنية المغربية والبرازيلية في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود. ويشمل ذلك مجالات مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية، والإرهاب، والاتجار بالبشر والمهاجرين، والأسلحة النارية والذخائر والمتفجرات، وغسل الأموال، وتزوير الوثائق، والجريمة السيبرانية.

على الصعيد العملياتي، تنص مذكرة التفاهم على تعزيز تبادل الخبرات في مجال التكوين الشرطي وبناء القدرات، وتطوير تبادل المعلومات والوسائل التقنية والتكنولوجية. بالإضافة إلى ذلك، تشمل المذكرة تقديم الدعم في مجال الأبحاث والتحقيقات المشتركة، وتحديد آليات دائمة للاتصال بين الجانبين.

كانت هذه الزيارة أيضًا فرصة للسيد رودريغيز للاطلاع على تجربة الأبواب المفتوحة التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني بشكل دوري سنويًا، وبالتناوب بين جهات المملكة. قام السيد رودريغيز بزيارة ميدانية لمختلف أروقة الفضاء المخصص لهذه التظاهرة، واطلع على العروض المقدمة للمواطنات والمواطنين، واستعرض أهداف ومقاصد هذه الفعالية التي تجسد مفهوم الشرطة المجتمعية.

تعكس هذه الزيارة الدور المحوري الذي باتت تلعبه الأجهزة الأمنية المغربية ضمن منظومة التعاون الأمني الدولي. ويعزز هذا التفاهم مكانة المغرب كشريك موثوق قادر على مواجهة التحديات الأمنية المتزايدة، ويؤكد دوره كقطب إقليمي يدعم التعاون الشرطي الثنائي والمتعدد الأطراف مع مختلف دول العالم.