ذات صلة

جمع

بداية مرحلة جديدة: إصلاحات البنية التحتية في مدينة آسفي

أشرف السيد عادل السباعي، النائب البرلماني ونائب رئيس المجلس...

ارتفاع أسعار الصبار الهندي في إطار مخطط المغرب الأخضر

في إطار تنفيذ مخطط المغرب الأخضر، شهدت أسعار الصبار...

نجاح تجربة الرقمنة في ميناء الصويرية القديمة بإقليم أسفي: حملة المدير تحظى بإشادة التجار

أشاد تجار وبائعو السمك بميناء الصويرية القديمة بالدور الفعال...

“أطباء الغد” يقررون مقاطعة الامتحانات الفصلية ويدرسون برامج احتجاجية

أعلن طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة عن مقاطعتهم للامتحانات...

المدير العام للأمن الوطني يحتفي بمنتسبي الجهاز المتوجهين لأداء مناسك الحج

الرباط، 28 مايو 2024 – نظم المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، يوم الثلاثاء، حفل استقبال وتوديع لمنتسبي أسرة الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج.

بلغ عدد الحجاج المستفيدين هذا العام 230 شخصًا من صفوف الأمن الوطني، بزيادة ملحوظة مقارنة بـ168 مستفيدًا في العام الماضي. كما استفاد 135 شخصًا من التغطية الجزئية لمصاريف الحج، مقارنة بـ127 مستفيدًا في العام السابق.

وفي خطوة تهدف إلى تمكين الحجاج من أداء مناسكهم في أفضل الظروف، قدم حموشي منحة مالية استثنائية لجميع المستفيدين. وتوزع الحجاج بين موظفين ممارسين ومتقاعدين، بالإضافة إلى ذوي حقوق أسرة الأمن الوطني.

وفي كلمته خلال الحفل، أكد حموشي على “الاهتمام الكبير بتوسيع دائرة المستفيدين من الحج ضمن صفوف هيئة الأمن الوطني، بهدف دعم الأمن الروحي لموظفي الشرطة وتعزيز أوضاعهم الاجتماعية”. وأوضح أن المديرية العامة للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني عملتا على مضاعفة عدد المستفيدين من التغطية الشاملة لنفقات الحج، وتوسيع دائرة المستفيدين من التغطية الجزئية، لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الموظفين لأداء فريضة الحج.

واختتم حموشي كلمته بالدعاء للحجاج بأن يكون حجهم مبرورًا وسعيهم مشكورًا، داعيًا إياهم إلى أن يكونوا خير سفراء للمغرب في الديار المقدسة. كما أكد على توجيهاته لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، لضمان توفير كافة الظروف الملائمة لأداء المناسك بشكل مثالي.

يُذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني أولت أهمية خاصة لمسألة الحج ضمن منظومة الخدمات الاجتماعية المقدمة لأسرة الأمن الوطني، حيث شهد عدد المستفيدين زيادة تدريجية في السنوات الأخيرة، انطلاقًا من التزامها بتعزيز الأمن الروحي كجزء من برنامج تأهيل العمل الاجتماعي للمنتسبين.