ذات صلة

جمع

بداية مرحلة جديدة: إصلاحات البنية التحتية في مدينة آسفي

أشرف السيد عادل السباعي، النائب البرلماني ونائب رئيس المجلس...

ارتفاع أسعار الصبار الهندي في إطار مخطط المغرب الأخضر

في إطار تنفيذ مخطط المغرب الأخضر، شهدت أسعار الصبار...

نجاح تجربة الرقمنة في ميناء الصويرية القديمة بإقليم أسفي: حملة المدير تحظى بإشادة التجار

أشاد تجار وبائعو السمك بميناء الصويرية القديمة بالدور الفعال...

“أطباء الغد” يقررون مقاطعة الامتحانات الفصلية ويدرسون برامج احتجاجية

أعلن طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة عن مقاطعتهم للامتحانات...

“أطباء الغد” يقررون مقاطعة الامتحانات الفصلية ويدرسون برامج احتجاجية

أعلن طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة عن مقاطعتهم للامتحانات الفصلية التي كان من المقرر أن تبدأ يوم غد الأربعاء، رغم الجلسات التشاورية مع ممثلي الحكومة التي سعت إلى حلحلة الأزمة المستمرة منذ أكثر من ستة أشهر، حيث تم خلالها مقاطعة امتحانات الفصل الأول والتداريب الميدانية والحصص الدراسية من قِبل “أطباء الغد”.

ووفقاً لمصادر طلابية، فإن التصويت الذي جرى على مستوى كليات الطب والصيدلة أفضى إلى نتائج تفوق 90 في المائة من الطلبة المقاطعين للامتحانات، مما يعيد الأزمة إلى نقطة الصفر بعد أن كانت قريبة من الانفراج خاصة بعد الاجتماعات الأخيرة مع ممثلي الحكومة.

وفي بيان مطول، أكدت اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة على استمرار الطلبة في مقاطعة جميع الأنشطة البيداغوجية، بما في ذلك الامتحانات والتداريب الاستشفائية والدروس النظرية والتطبيقية، متمسكين بمطالبهم العادلة والمشروعة. وأعربت اللجنة عن استيائها من عدم وجود نية حقيقية لتضمين مقترحاتهم في محضر اتفاق كتابي، مما يعكس مماطلة أو تضارباً في وجهات النظر.

وأشارت اللجنة إلى أن شعبة الصيدلة كانت قد صوتت بالإيجاب على المقترح بنسبة بلغت 90 في المائة، بعد بوادر الانفراج، لكن الخطوة الأحادية بإعادة برمجة الامتحانات مباشرة بعد عيد الأضحى أثارت استياء الطلبة، معتبرين ذلك محاولة لشق الصف الداخلي.

وفي مواجهة هذه التطورات، أكد الطلبة تشبثهم بالمكاتب المحلية ومجالس الطلبة القانونية والمشروعة، وعدم التخلي عن ممثليهم الموقوفين والمكررين، مشددين على وضع برنامج نضالي ميداني بعد الامتحانات وتأسيس خلايا استماع للتغلب على الأضرار النفسية الناتجة عن حملات الترهيب والتضييق.

يذكر أن هذه التطورات تأتي بعد ترحيب بتوقيع محضر اتفاق مع الحكومة يقضي بإنهاء الأزمة وتجنب موسم دراسي أبيض، حيث وافق طلبة الصيدلة على مقترحات الحكومة بنسبة فاقت 90 في المائة، فيما صوت طلبة الطب بنحو 50.45 في المائة ضد هذه المقترحات.

وخلال اجتماع الأسبوع الماضي مع وزراء الحكومة، تم تحديد موعد بداية الامتحانات في 26 يونيو، إلا أن ذلك قوبل بمعارضة من الطلبة الذين طالبوا بتشاركية تحديد موعد دقيق للامتحانات يراعي تعثرات الموسم وضرورات التحضير الجيد.

وفي سياق متصل، أكد محمد جوهاري، أحد أولياء أمور الطلبة، دعمه الكامل لأبنائه في هذه المعركة، مشيراً إلى أن التخلي عن دعمهم في هذه الفترة سيكون خطأً كبيراً ما داموا مقتنعين بصوابية قراراتهم. وأضاف أن الحكومة لم تظهر نوايا واضحة بخصوص الحلول المقترحة، وهو ما يبرهن عليه عدم توقيعها محاضر اتفاق مع الطلبة.

وخاطب عبد اللطيف ميرواي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، طلبة الطب والصيدلة من منصة مجلس النواب، داعياً إياهم إلى العدول عن مقاطعتهم للدراسة والتكوين، مشدداً على أن الامتحانات ستكون في وقتها ولن تكون هناك فترات استدراكية للمتغيبين، مستبعداً إعادة سيناريو 2019، ومؤكداً أن تمديد المقاطعة لن يسمح بإيجاد بدائل جديدة لتفادي الخسائر.